تاريخ النشر: 2022/09/07

ورشة عمل حول تعزيز دور القيادات النسوية في تطوير بيئة النزاهة في الهيئات المحلية

البيرة: 6-9-2022 نظمت وزارة الحكم المحلي وهيئة مكافحة الفساد بالتعاون مع مؤسسة التعاون الالماني (GIZ) ورشة عمل حول تعزيز دور القيادات النسوية في تطوير بيئة النزاهة في الهيئات المحلية، وتمكين العضوات من القيام بادوارهن بشكل أفضل.

واستهدفت الورشة التي عقدت في رام الله، عدد من عضوات ورؤساء الهيئات المحلية، لتعريفهم على القوانين والانظمة التعليمات الناظمة لعمل الهيئات المحلية من منظور النوع الاجتماعي، وفي كلمتها أكدت مدير عام النوع الاجتماعي في الوزارة أسماء خروب على أهمية تمكين عضوات الهيئات المحلية لضمان مشاركتهن بشكل فاعل ووصولهن لمراكز صنع القرار، بما يتفق مع التوجهات الاستراتيجية للوزارة والتي تستند إلى أجندة السياسات الوطنية التي تهدف إلى تعزيز مشاركة النساء والشباب في وضع السياسات واتخاذ القرار في قطاع الحكم المحلي لتقديم أفضل الخدمات.
بدروها أشارت رئيسة وحدة النوع الاجتماعي في الهيئة رنا صلاح إلى أن هذه الورشة تأتي استكمالاً للتعاون المشترك بين الوزارة والهيئة تجسيداً للنهج التشاركي الذي تتبناه الهيئة في تعزيز تدابير النزاهة ومكافحة الفساد لدى المؤسسات الخاضعة لقانون مكافحة الفساد.
وخلال الورشة قدم المستشار القانوني في الوزارة اسلام ابو زياد ورقة عمل حول قوانين وأنظمة الهيئات المحلية، ودورها في تحقيق النزاهة والشفافية في عمل الهيئات المحلية،  وقدم مدير عام التوجيه والرقابة في الوزارة رائد الشرباتي، ورقة اخرى حول اليات التوجيه والرقابة على أعمال الهيئات المحلية، وضرورة الاستفادة من هذه التوجيهات للابتعاد عن الاخطاء، كما قدم عبدالله نواهضة من الهيئة، ورقة حول قانون مكافحة الفساد من منظور النوع الاجتماعي (حالات عملية في الهيئات المحلية).
وخرجت الورشة بعدد من التوصيات حول تعزيز دور القيادات النسوية في تطوير بيئة النزاهة وتحقيقاً لمبادئ العدالة والشفافية والنهوض بتلك الهيئات المحلية لتكون منصة للديمقراطية والشفافية والنزاهة والعدالة باعتبارها البوابة الرئيسية والأولى للمواطنين.

شارك هذا الموضوع