تاريخ النشر: 2022/04/28

الحكومة الفلسطينية توقع اتفاقية امتياز لمشروع حرق النفايات وتوليد الطاقة في زهرة الفنجان

 

البيرة 28-4-2022: وقعت الحكومة الفلسطينية ممثلة بوزير المالية شكري بشارة، ووزير الحكم المحلي م. مجدي الصالح، مع شركة ائتلاف الشمال ممثلاً عنها زهير عورتاني، اتفاقية منح امتياز للنفايات وتوليد الطاقة في مكب زهرة الفنجان بمحافظة جنين.

 

وجاء هذا التوقيع بعد قرار مجلس الوزراء في جلسته امس الأربعاء، والمتعلق بالمصادقة على توصيات اللجنة الوزارية لمشروع زهرة الفنجان لانتاج الكهرباء والتخلص من النفايات، وتكليف وزراء المالية والحكم المحلي بتوقيع الاتقاقية، هذا ويتضمن المشروع تصميم وبناء وتملك وتشغيل محطة معالجة النفايات الواردة إلى مكب زهرة الفنجان في محافظة جنين وتحويلها إلى طاقة.

 

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقد في مقر الوزارة بمدينة البيرة اليوم الخميس، بحضور أمين عام مجلس الوزراء أمجد غانم، ووكيل الوزارة د. توفيق البديري، واعضاء اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة المشروع: رئيسة سلطة جودة البيئة نسرين التميمي ورئيس سلطة الطاقة ظافر ملحم، ونشأت أبو بكر ممثلاً عن الشركة الوطنية الفلسطينية لنقل الكهرباء، وومثلين عن الشركة، ورئيس مجلس إدارة مجلس الخدمات المشترك لزهرة الفنجان أحمد العارضة، وطواقم الوزارة.

 

بدوره، أكد الصالح أن توقيع هذه الاتفاقية يُعد حدثاً مفصلياً في إطار الجهود الكبيرة التي بذلتها الوزارة بالشراكة مع كافة الجهات ذات العلاقة من أجل تحويل النفايات من عبء صحي وبيئي إلى فرصة استثمارية تساهم في تحفير الاستثمار في قطاع الخدمات على المستوى الوطني.

 

وأضاف الصالح أن الاستثمار في النفايات فكرة جديدة على فلسطين، مشيراً للتحديات الجمة التي واجهت اللجنة الوزارية والطواقم التي عملت على اعداد الاتفاقية ومراجعتها بشكل مهني وعملي ولتصبح قابلة للتطبيق بطريقة مُحكمة  تضمن الحقوق وواجبات جميع الأطراف سواء في (عقد الامتياز أو اتفاقية شراء الكهرباء).

وشدد الصالح على أهمية هذا المشروع في معالجة التحدي البيئي والصحي الذي فرضه واقع المكب، وبالتالي ايجاد حل عملي لتحدي النفايات، الأمر الذي سينعكس ايجابا على أهالي  المنطقة، موكداً في الوقت ذاته أن الوزارة ستعمل على الاستفادة من التجربة المتراكمة في هذا المجال من أجل تعميمها مستقبلاً لتشمل بقية المكبات في الوطن.

من جانبه، أكد وزير المالية أهمية هذا المشروع الاستراتيجي الذي توليه الحكومة أولوية قصوى نظراً لدوره في معالجة التحدي البيئي في مكب زهرة الفنجان، مشيراً إلى أهمية ما سينتج عن هذا المشروع من مخرجات تسهم في زيادة الاعتماد على مصادر الطاقة البديلة الأمر الذي ينسجم مع توجهات الحكومة في هذا المجال.

وعبر بشارة عن أمله في أن يشكل هذا المشروع قصة نجاح في الاستثمار في هذا المجال الحيوي والهام على المستوى الوطني.

 

 

شارك هذا الموضوع