السياسة الحضرية الوطنية

البيرة: 1/11/2021 – احتفالا بيوم المدن العالمي، أطلقت وزارة الحكم المحلي بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية UN-Habitat، ثلاث مبادرات في مجال السياسة الحضرية والتنمية المستدامة، وتنفيذ الخطة الحضرية.

وجاء ذلك خلال اللقاء الذي عقد في مقر الوزارة بمدينة البيرة، بحضور وزير الحكم المحلي م. مجدي الصالح، ووكيل الوزارة د. توفيق البديري، ومدير برنامج UN-Habitat في فلسطين زياد الشقرة، ورئيس الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية موسى حديد وكافة الشركاء ممثلين عن الوزارات والمؤسسات، والفريق الاستشاري من جامعة النجاح.

وأكد الصالح على أهمية العمل الجاد باتجاه التنمية المستدامة، وأهدافها العالمية وخاصة الهدف 11، وإيجاد الحلول المبتكرة لمواجهة مخاطر التغيير المناخي، وأشار الى رغم الظروف الصعبة التي تواجه الشعب الفلسطيني في وجود الاحتلال وممارساته، الا اننا سنبقى نعمل من اجل شعبنا ومددنا ووطننا.

بدوره، أكد البديري أهمية هذه المبادرات في المجال الحضري والتنمية المستدامة، مشيدا بالجهود المبذولة والتعاون المستمر والفعال بين الوزارة وبرنامج (UN-Habitat) من أجل أن تكون دولة فلسطين حاضرة وبقوة في هذا المجال.

وبدوره أكد الشقرة على الاستمرار في دعم عمليات التنمية الحضرية المستدامة في فلسطين، وجهود الوزارات وهيئات الحكم المحلي بهذا الخصوص، كما أشار الى اليوم العالمي للمدن الذي يأتي هذا العام بعنوان "تكيف المدن من أجل المرونة المناخية" ويتم الاحتفال به في مدينة الأقصر المصرية.

والمبادرات التي تم اطلاقها في اللقاء هي: العملية التشاورية الخاصة بإعداد السياسة الحضرية الوطنية لدولة فلسطين، وتقرير حالة حول حلول تحقيق الهدف 11 من اهداف التنمية المستدامة " جعل المدن والمستوطنات البشرية شاملة وآمنة ومرنه ومستدامة"، والثالثة، التقرير الوطني لدولة فلسطين حول تنفيذ الخطة الحضرية الجديدة، بالتركيز على الجهود الواجب بذلها في اعقاب جائحة كورونا.

 

شارك هذا الموضوع