البديري جودة الخدمة في الأماكن العامة وشموليتها للجميع ضرورة ملحة

البيرة: 9-6-2021 أكد وكيل وزارة الحكم المحلي د.توفيق البديري على أن الخطة القطاعية للحكم المحلي تتضمن خمسة أهداف أساسية تتعلق بتطوير السياسات والتشريعات، تمكين الهيئات المحلية مالياً، وتمكين البيئة العمرانية والاقتصادية والمحلية، وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين بشمولية وبشراكة حقيقية مع المجتمعات المحلية.

جاء ذلك خلال "إطلاق تقارير تقييم الأماكن العامة على مستوى المدينة واستراتيجيات تطبيق متطلبات النوع الاجتماعي في الأماكن العامة"  ضمن برنامج حياة والذي يتم تنفيذه بالشراكة بين وزارة الحكم المحلي وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، وبلديات كل من جنين، نابلس، بيت لحم، بيت جالا، بيت ساحور، الدوحة، أريحا وخانيونس. (UN-Habitat)

بدوره، أشار زياد أبو شقرة مدير برنامج للمستوطنات البشرية في فلسطين  إلى أن هذا يعد الإنجاز الأول من نوعه على المستوى الوطني والإقليمي فهو يتناول التحديات المتعلقة بأمان النساء والفئات المستهدفة، من أجل التمتع في بيئة حضارية مستدامة والعمل على التوسع الحضري والنمو الاجتماعي من خلال بناء قدرات البلديات وتطوير الأماكن العامة، بغية تحقيق أهداف التنمية المستدامة من خلال مساحات آمنة للجميع من خلال إشراك المجتمع المحلي في عملية التنمية.

هذا وتم خلال المؤتمر إطلاق تقارير مسحية وخطط لإدارة الأماكن العامة ومشاريع ريادية في المدن الثمانية المستهدفة لتكون مثالاً يحتذى به عند باقي الهيئات المحلية ولتكون رافداً لتعديل السياسات والتشريعات حيث يلزم للوصول إلى أماكن عامة آمنة وشاملة للجميع دون تمييز.

 

وقد وقع المؤتمر من خلال جلستين الأولى بعنوان إطلاق تقارير تقييم الأماكن العامة على مستوى المدينة واستراتيجيات تطبيق متطلبات النوع الاجتماعي في الأماكن العامة والثانية جلسة استراتيجيات تطبيق متطلبات النوع الاجتماعي في الأماكن العامة وتضمنت جلسة حوارية مع البلديات المستهدفة.

 

الجدير ذكره أن برنامج حياة عمل على خلق فراغات عامة آمنة وشاملة للنساء والفتيات في الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث مدته خمس سنوات (2018-2023) وذلك بالشراكة مع الجهات الحكومية ذات العلامة ومؤسسات المجتمع المدني والأمم المتحدة وحكومة كندا.

شارك هذا الموضوع