تاريخ النشر: 2021/06/01

الصالح يؤكد أهمية الدور المحوري للهيئات المحلية في تعزيز روح الوحدة والتضامن الشعبي

رام الله 23-5-2021: أكد وزير الحكم المحلي م. مجدي الصالح، أهمية الدور المحوري الذي تلعبه الهيئات المحلية في تعزيز روح الوحدة الوطنية والتكافل والتضامن الشعبي.

جاء ذلك خلال الاجتماع التشاوري الذي دعت له الوزارة، اليوم الأحد، مع الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية، بحضور رئيس الاتحاد موسى حديد، ووكيل الوزارة د. توفيق البديري، ومدير عام صندوق تطوير واقراض الهيئات المحلية محمد الرمحي، والهيئة الإدارية للاتحاد بحضور 35 رئيس بلدية.

وشدد الصالح على ضرورة قيام الهيئات المحلية

بالعمل على تعزيز النسيج المجتمع والحفاظ على السلم الأهلي، والمسارعة في وأد أي فتنة يسعى الاحتلال لزرعها في صفوف أبناء شعبنا، وخاصة في ظل الروح الوحدوية الانتصارية التي عمت أرجاء الوطن بين مختلف مكوناته دون اعتبار لاي انتماءات حزبية، وتحت راية العلم الفلسطيني الموحد.

واطلع الصالح الحضور على مجموعة المعايير والاولويات التي وضعتها الوزارة فيما يتعلق بالمشاريع التي سيتم تنفيذها خلال العام الجاري سواء من خلال الموازنة التطويرية للوزارة أو من خلال الجهات والدول المانحة، والتي تستهدف بشكل أساسي المناطق الأقل حظا، والمناطق المحاطة بجدار الضم والفصل العنصري، والمحاذية للمستوطنات، والمناطق المستهدفة.

وفيما يتعلق بقطاع غزة، أشار الصالح أن دعم بلديات القطاع مستمر ومتواصل ولم ينقطع طوال سنوات الانقسام من خلال صندوق تطوير وإقراض الهيئات المحلية، كما تم تفعيل المنحة الإضافية لتوريد الوقود اللازم لتشغيل عدد من آبار ومضخات المياه، وآليات الخدمات العاملة ميدانياً لإصلاح ما تم تدميره، وذلك ضمن المشاريع الممولة من خلال الصندوق.

بدوره، قال حديد: "الهيئات المحلية عملت وسط ظروف صعبة جراء التحديات التي فرضتها جائحة كورونا، وبالرغم من هذه الظروف الا ان استمرارية تقديم الخدمات الاساسية للمواطنين كانت هي العنوان والهدف الاساسي".

وأضاف حديد: "الواقع الحالي للهيئات المحلية يحتم علينا تدارس الاوضاع التي نمر بها، ومناقشة التحديات العامة لقطاع الحكم المحلي وكيفية النهوض به".

شارك هذا الموضوع